كلمة الإدارة

آخر 10 مشاركات
جامعة بنها - جمهورية مصر العربية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 01:03 PM - التاريخ: 09-01-2014)           »          (( أساليب القياس السمعي )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 1960 - الوقت: 03:38 PM - التاريخ: 08-17-2014)           »          representation of learning disabilities in Saudi Arabian Elementry schools (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 323 - الوقت: 09:19 PM - التاريخ: 05-10-2014)           »          مقياس الكارز للتوحد كاملا /ا. بلال عودة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 2349 - الوقت: 09:13 PM - التاريخ: 05-05-2014)           »          برنامج البكس " التواصل من خلال الصور للطفل التوحدي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 59 - المشاهدات : 16324 - الوقت: 09:01 PM - التاريخ: 05-05-2014)           »          الدليل المصور للتعليم اليومي لمريض التوحد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 37 - المشاهدات : 2694 - الوقت: 02:26 PM - التاريخ: 05-03-2014)           »          قائمة تقدير السلوك لـ ( سون و جريسون ) لمتلازمة أسبرجر وذوي الأداء العالي من فئة الاض (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 247 - الوقت: 02:21 PM - التاريخ: 05-03-2014)           »          رعاية الموهوبين من ذوي التوحد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 951 - الوقت: 07:00 PM - التاريخ: 05-02-2014)           »          طرق تعلم القراءة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 143 - الوقت: 02:58 PM - التاريخ: 05-01-2014)           »          " الحاسب وتطبيقاته في تعديل السلوك " عمل تم تقديمه للدكتور حمزه مالكي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 24 - المشاهدات : 3717 - الوقت: 02:46 PM - التاريخ: 05-01-2014)


 
 
العودة   ملتقى العالم العربي لذوي الإحتياجات الخاصة > الملتقيات المتخصصة > ملتقى التوحد
 
 


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10-08-2007, 03:58 AM   #1

عاشق الأحساء غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 المشاركات : 11
 النقاط : عاشق الأحساء is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 0

Thumbs up الخطة الفردية أو المنهاج الفردي للمصابين بالتوحد

المقدمة

ليس هناك استحالة أو تعقيد في كيفية تربية الطفل المصاب بالتوحد ، فإن كل ما يحتاج إليه هو الصبر والحب والمثابرة ، لأن خطواته في مجال التطور بطيئة ، و أي تقدم ولو بسيط جدا ، يعتبر خطوة جبارة ومهما طالت فترة الوصول إليها وإهماله يزيد من تخلفه ويجعله سلبي وغير قادر على الاعتماد على النفس نهائيا .
فالوعي المبكر واكتشاف مواضع القوى والضعف في إمكانات الطفل المصاب بالتوحد ومعرفة حقول التطور لديه ومن ثم العمل على تنميتها وتطويرها من شأنه أن يوفر الكثير من الجهد والوقت والمعاناة .
ولقد أتاح لي تدريبي على يد الدكتور ميشال رانس في فرنسا ووجودي في مركز شعاع الأمل في لبنان ومن ثم مركز الكويت للتوحد من تأسيس خبرة متواضعة والتنبه إلى أهمية توجيه هذه المعلومات ببساطتها إلى المعلمين وأولياء الأمور في الوقت نفسه لسببين :
1- توحيد طرق التعامل مع الطفل لأن المعلم والأسرة حلقات متواصلة يمكن أن تقدم للطفل احتياجاته وتحوله إلى طاقة فعالة وإيجابية .
2- ندرة المراجع باللغة العربية والتي تتناول إعاقة التوحد

وأخيرا آمل أن تكون هذه المحاولة مساهمة بسيطة في تخفيف معاناة هذه الفئة من الأطفال وعائلاتهم ومن يتعامل معهم.

والله ولي التوفيق






*الخطة الفردية أو المنهاج الفردي للمصابين بالتوحد:

ما هي الخطة الفردية أو المنهاج الفردي للمصابين بالتوحد ؟

إن الهدف من وضع خطة فردية للطالب المصاب بالتوحد هو خلق برنامج تربوي يتناسب مع احتياجاته وقدراته والتي تتضح لنا من التقييم ويتم تنفيذها عن طريق تقديم نشاطات وأساليب بالاستعانة بالبيئة المحيطة للطفل ومما يؤدي إلى تشجيعه لأخذ المبادرة في تنظيم دراسته إلى درجة الثقة بالنفس والاستقلالية فكيف وعلى أي أساس توضع الخطة الفردية لطفل التحق جديدا ببرنامج للتعليم المنظم والذي تكلمنا عنه في جزء سابق.
مراحل وضع الخطة الفردية
لوضعه منهاج خاص لكل طفل ومعرفة مدى التجاوب وفائدة هذا البرنامج. علينا المرور في المراحل التالية :
1- تقييم قدرات ومستوى الطالب الحالي
2- وضع الأهداف العامة واختيار الأنشطة المناسبة وأساليب التواصل وتعديل السلوك حسب الحاجة .
3- تحليل الأهداف الخاصة (الأنشطة) من الأسهل إلى الأصعب.
4- عرض النشاط على الطفل وتعديله إذا اقتضى الأمر .
5- تقييم الخطة الفردية .
6- تقييم قدرات ومستوى الطالب الحالي .
عند التحاق أي طالب توحدي ببرنامج التعليم المنظم تكون المعلومات عنه شبه مبهمة ومن الصعب جدا البدء بالتدخل من دون إجراء تقييم لقدرة وكفاءة هذا الطالب على محاور التطور (التواصل- نمو العضلات الكبيرة – نمو العضلات الصغيرة – المهارات الاجتماعية – المهارات الأكاديمية – مهارات العناية الذاتية) بالإضافة إلى المشاكل السلوكية والمشتتات العامة للطالب.

*ويتم تقييم القدرة والكفاءة عن طريق عرض بعض الألعاب والأنشطة والمهارات وقياسها على ثلاث درجات:

1- أو أنه ينجح في أداء النشاط المعروض ويكون هذا النشاط في خانة الأنشطة التي يستطيع أدائها .

2- أو انه يظهر بداية نجاح ولو بنسبة قليلة في أداء النشاط المروض وبالتالي هذا النوع من الأنشطة بحاجة للتدريب عليه.

3- أو انه لا يظهر أي معرفة في أداء النشاط المعروض ويكون شبه مبهم لديه وبالتالي لن ندخله في منهاجه على الأقل في المدى المنظور على أساس إننا نبدأ من السهل وعند اجتيازه للسهل ننتقل إلى الأصعب فالأصعب وبالإضافة إلى عرض الألعاب والأنشطة وإجراء الاختبارات البسيطة لتقييم حقول التطور السبعة فهناك أيضا الملاحظة لرصد المشاكل السلوكية والمشتتات العامة للطفل .

*قياس مستوى التواصل:
لقياس مستوى التواصل عند الطفل التوحدي علينا العمل على محورين
1- قياس القدرة على التعبير (لفظيا – إيمائيا- جسديا).
2- قياس القدرة على الإدراك والفهم.
أولا : قياس القدرة على التعبير :

1- ملاحظة الطفل إذا ما يبتسم حتى أو يضحك وربط هذا التصرف بالمواقف المصاحبة .
2- ملاحظة وتسجيل إذا كان ينطق أي حروف معينة وكيف ومتى ينطقها أو إذا كان يقلد أصوات معينة )أصوات الحيوانات(.
3- إذا كان ينطق بكلمة واحدة لطلب شئ معين (أكل – شرب- حمام).
4- إذا كان يستخدم لغة التعبير الجسدي (إيماءات وإشارات).
5- يركب كلمتين للتواصل (مثلا أريد ماء(.
6- يستعمل الضمائر (أنا – هو – أنت – الخ).
7- يذكر اسمه إذا سئل عنه أو اسم والده الخ .

ثانيا : قياس القدرة على الإدراك :
1- ملاحظة إذا كان يتبع تعليمات بسيطة أو انه يتبع أكثر من أمر في آن واحد.
2- يستجيب لنداء اسمه ، ويحضر عندما تستدعيه.
3- يعطي المعلم الشيء إذا طلبه أو يشير إليه إذا طلب منه ذلك.
4- يميز ويعرف كلمة الآن ، بعد قليل ، غدا.

*قياس العناية الذاتية والاعتماد على النفس:
لقياس هذه المهارة لابد من ملاحظة
1- نظام الطعام : هل يأكل بمفرده، يستعمل أدوات الطعام(معلقة ، شوكة ، سكين ، صحن ، كوب الخ.(
2- نظام اللبس : هل يلبس ويخلع بمفرده (الكنزة ، البطلون, الملابس الداخلية ، الجوارب ، الحذاء ، الخ).
3- النظافة الشخصية : غسيل (الأيدي – الأسنان – الوجه – الشعر- الاستحمام – تمشيط الشعر).
4- استخدام الحمام: (التحكم في عملية التبرز والتبول) (النظافة ما بعد استخدام الحمام).

*قياس نمو العضلات الدقيقة :
لقياس نمو العضلات الدقيقة يجب ملاحظة مدى معرفته لـ:
1- إمساك والتقاط الأشياء (بيد واحد أو بكلتا اليدين).
2- أنشطة تمزيق الورق وشك الخرز بعدة أحجام .
3- التصفيق واللعب على الآلات الإيقاعية والموسيقية .
4- اللعب بألعاب التركيب مختلفة الأحجام .
5- استعمال أقلام التلوين وريشة الألوان وقلم الرصاص .
6- طوي وتقليب صفحات الكتاب.
7- الكتابة والرسم على أنواعه.
8- استعمال المقص وأدوات الزراعة وأدوات الأشغال اليدوية والأدوات المهنية .

*قياس نمو العضلات الكبيرة:
لقياس نمو العضلات الكبيرة نستخدم الألعاب الجماعية التي تعتمد على الحركة ، ألعاب السباحة ، صعود ونزول الدرج ، ألعاب التسلق ، وألعاب القفز والوثب الجري وغيرها من الألعاب الحركية التي تحتاج للعضلات الكبيرة .

*قياس النمو الاجتماعي:
لقياس النمو الاجتماعي يجب ملاحظة ما يلي :
1- مدى الاستجابة لوجود الأطفال واللعب معهم أو مضايقتهم وإيذائهم .
2- مدى استجابته للأشخاص المعروفين لديه (الأم – الأب- الإخوة) ومدى إقباله عليهم وتميزهم عن غيرهم.
3- مشاركته ومساعدته للآخرين أو في الأعمال المنزلية أو إعداد المائدة .
4- مدى قدرته على انتظار الدور والاشتراك مع آخرين في لعبة واحدة أو نشاط واحد .

*قياس المهارات الأكاديمية :
لقياس المهارات الأكاديمية وهو محور مهم في تنمية قدرات الأطفال المصابين بالتوحد لا بد من ملاحظة مدى معرفته لـ:
1- مطابقة أزواج من الأشياء التي تتماشى معا (الصور – الأشكال – الألوان (أو العثور على الأغطية الصحيحة لعلب مختلفة ) أو إيجاد البرغي المناسب للصامولة (العزقة المناسبة).
2- فرز وتصنيف أشياء عديدة إلى مجموعات حسب النوع والشكل واللون والحجم .
3- وضع الأشياء بالترتيب حسب الحجم ، حسب الوزن ، حسب السماكة.
4- كتابة الأعداد على نقط وفي مرحلة أخرى نقلا عن نموذج وأخيرا كتابة الأعداد وقراءتها اعتماديا .
5- القيام بعمليات العملات جمع وطرح وضرب بسيطة .
6- معرفة قيمة العملات المعدنية والأوراق النقدية وجمع وطرح قيمة النقود مع استعمال الفكة والتقدير المعقول لأسعار السلع لمعرفة الواجب دفعة لعلبة مياه غازية أو عصير أو ما يجب حمله في الجيب لشراء حذاء أو بنطلون .
7- معرفة إذا كان الوقت صباحا أم ظهرا أم ليلا .
8- ترديد أسماء أيام الأسبوع ومعرفة ما هو اليوم وماذا كان بالأمس .
9- تمييز ما إذا كان الطقس مشمس أو ملبد بالغيوم أو ممطر .
10- تمييز اسمه مكتوبا أو قراءته .
11- قراءة الأعداد من 1 إلى 10 وفي مرحلة أخرى حتى المائة الخ .
12- تمييز 3 كلمات ، تمييز 6 كلمات ، تمييز 12 كلمة وصولا إلى قراءة نص .
13- كتابة الاسم على نقط وفي مرحلة أخرى نقله عن نموذج وصولا إلى كتابته اعتماديا .

*قياس المشاكل السلوكية (سلوك التحدي):
المشاكل السلوكية هو وصف وتعريف لبعض مشاكل التوتر وإيذاء الذات والآخرين ونوبات البكاء والصراخ وغيرها من التصرفات الغير مقبولة والتي تؤثر تأثيرا مباشراً أو غير مباشر على أداء وتركيز الطالب المصاب بالتوحد والمحيطين به ولقياس السلوك لابد من تحديد أشياء ثلاثة:
* وصف للسلوك الذي نريد قياسه .
*تحديد المكان الذي يحدث فيه السلوك
*تحديد الزمان الذي يحدث فيه السلوك
ونقصد هنا بتحديد الزمان الحدث الذي سبق السلوك المستهدف وهذه الأحداث علي سبيل المثال هي :
1- هل حدث السلوك عندما منع الطفل من عمل شئ يريد هو عمله ؟
2- هل حدث السلوك عندما شعر الطفل بعدم الاهتمام من الأشخاص المحيطين به ؟
3- هل حدث السلوك عندما تبعد عنه لعبة معينة أو طعام أو شئ معين يريده؟
4-هل حدث السلوك بعد الطلب من الطفل القيام بعمل ما يعتبره صعب عليه ؟
5- هل حدث السلوك من بعد تأثيرات صوتية داخل الغرفة (صوت التلفزيون، أحد تكلم بصوت عال الخ).
6- هل حدث السلوك لطلب شئ ما (لعبة – طعام – شراب).
2- وضع الأهداف واختيار الأنشطة وأساليب التواصل وتعديل السلوك .
كما ذكرت سابقا بأن وضع الأهداف المراد العمل عليها واختيار الأنشطة المنوي تدريب الطفل عليها يتم على أساس تقييم القدرة والكفاءة .

وملاحظتنا لأنواع النشاطات التي يبدي فيها الطفل التوحدي بدايات نجاح في تنفيذها .
وهنا دور المعلم أو المدرب في الأخذ بعين الاعتبار المستوى التفكيري و الإدراكي لكل طفل وان يرسم له المستوى المناسب له فيكون المنهاج الفردي مفصل تفصيلا تبعا لقدرته وكفاءته .
*وضع الهدف العام والأهداف الخاصة :
لاختيار الأنشطة إلى نرغب في تدريب الطالب عليها لابد أولا من وضع هدف عام تندرج تحته أهداف خاصة منها نستطيع اختيار النشاط الذي نريد ومدى سهولته أو صعوبته تبعا لقدرات الطفل وهذا مثل مبسط عن كيفية وضع الأهداف العامة والأهداف الخاصة ومن ثم اختيار النشاط الذي نريد .
لنقل إننا نريد تدريب الطالب على الكتابة ولكن لا يتم تدريبه على الكتابة إلا بعد إتقانه مسك القلم واكتساب المهارات الحركية الدقيقة وغيرها من حركات الأيدي التي تساعد على التمكن من الكتابة .
هدف عام
أن يتمكن الطالب من اكتساب المهارات الحركية الدقيقة ، وغيرها من حركات الأيدي والأصابع التي تؤدي وتساعد من التمكن من الكتابة.
أهداف خاصة
1- أن يتمكن التلميذ من إمساك القلم بطريقة صحيحة ويتمكن من الخربشة على الورق .
2- أن يتمكن الطالب من اتخاذ الوضعية السليمة للكتابة .
3- أن يتمكن الطالب من رسم خطوط مستقيمة وأشكال هندسية .
4- أن يتمكن من رسم الأعداد .
5- أن يتمكن الطالب من كتابة بعض الأحرف الأبجدية .
6- أن يتمكن الطالب من كتابة اسمه .
ويندرج تحت بند اكتساب المهارات الحركية الدقيقة ومهارات الكتابة مئات الأهداف الخاصة التي يمكن من خلالها اختيار النشاط الذي نريد وفقا لقدرات الطالب . وتنطبق هذه الطريقة على جميع المهارات التي ذكرت سابقا ومنها التواصل والمهارات الأكاديمية والعناية الذاتية والمهارة الاجتماعية والمهارة المهنية وتنمية العضلات الكبرى وتنمية العضلات الصغيرة والمشاكل السلوكية .

3- تحليل الأهداف الخاصة من الأسهل إلى الأصعب
فلنعتبر إننا نريد تدريب.

*أشهر البرامج التربوية الفعالة لتعليم الأطفال التوحديين:
-تيتش :
هو برنامج تربوي للأطفال التوحديين ومن يعانون من مشكلات تواصل ، وقد طوره الدكتور (إريك شوبلر) في عام 1972م في جامعة نورث كارولينا ، ويعتبر أول برنامج تربوي مختص بتعليم التوحديين وكما يعتبر برنامج معتمد من قبل جمعية التوحد الأمريكية.
هذا البرنامج له مميزات عديدة بالإضافة إلى التدخل المبكر فهو يعتمد على نظام STRUCTURE TEACHING أو التنظيم لبيئة الطفل سواء كان في المنزل أو البيت حيث أن هذه الطريقة أثبتت أنها تناسب الطفل التوحدي و تناسب عالمه .
من مزايا هذا البرنامج انه ينظر إلى الطفل التوحدى كل على انفراد ويقوم بعمل برامج تعليمية خاصة لكل طفل على حدة حسب قدراته الاجتماعية –العقلية –العضلية –واللغوية وبذلك باستعمال اختبارات مدروسة .
برنامج تيتش يدخل عالم الطفل التوحدى و يستغل نقاط القوة فيه مثل اهتمامه بالتفاصيل الدقيقة وحبه للروتين . أيضا هذا البرنامج متكامل من عمر 3-18 سنة حيث أن تهيئة الطفل للمستقبل و تدريبه بالاعتماد على نفسه وإيجاد وظيفة مهنية له عامل جدا مهم.. لملا الفراغ .. وإحساسه بان يقوم بعمل منتج مفيد .. قبل أن يكون وسيلة لكسب العيش.
إذن البيئة تعليمية لبرنامج تيتش بيئة تعليمة منظمة تقوم على المعينات والدلائل البصرية لكي يتمكن الطالب من التكيف مع البيئة لأنه يعاني من بعض من هذه السلوكيات:
• التعلق بالروتين.
• القلق والتوتر في البيئات التعليمية العادية .
• صعوبة في فهم بداية ونهاية الأنشطة وتسلسل الأحداث اليومية بشكل عام.
• صعوبة في الانتقال من نشاط لآخر.
• صعوبة في فهم الكلام.
• صعوبة في فهم الأماكن والمساحات في الصف.
• تفضيل التعلم من خلال الإدراك البصري عوضا عن اللغة الملفوظة.

-وتقوم البيئة التعليمية المنظمة على :
• تكوين روتين محدد.
• تنظيم المساحات.
• الجداول اليومية.
• تنظيم العمل.
• التعليم البصري.
ويرتكز منهج تيتش التربوي على تعليم مهارات التواصل والمهارات الاجتماعية واللعب ومهارات الاعتماد على النفس والمهارات الإدراكية ومهارات للتكيف في المجتمع ومهارات حركية والمهارات الأكاديمية.
- لوفاس LOVAAS:
هو برنامج تربوي من برامج التدخل المبكر للأطفال التوحديين لدكتور إفار لوفاس (Ivar Lovaas) وهو دكتور نفساني وبدأ رحلته في عالم التوحد في أواخر الخمسينات من القرن العشرين ، وقد بني تجاربه على نظرية تعديل السلوك .
ويعتبر أول من طبق تقنيات تعديل السلوك في تعليم الأشخاص التوحديين .
ويقوم هذا البرنامج على التدريب في التعليم المنظم والتعليم الفردي بناءا على نقاط القوة والضعف لطفل وإشراك الأسرة في عملية التعليم.
ويقبل الأطفال الذين شخصت حالاتهم بالتوحد ويعتبر العمر المثالي لابتدأ البرنامج من سنتين ونصف إلى 5سنوات وتكون درجات الذكاء أعلى من 40% ولا يقبل من هم اقل من ذلك، وقد يقبل لهذا البرنامج من هم في عمر 6سنوات إذا لديه المقدرة على الكلام.
ويتم تدريب الطفل في هذا البرنامج بشكل فردي في حدود 40 ساعة أسبوعيا أي بمعدل 8ساعات يومياً، حيث يبدأ الطفل في بداية الالتحاق بالتدريب لمدة 20 ساعة وتزداد تدريجياً خلال الشهور القادمة حتى تصل إلى 40 ساعة أسبوعيا.
ومن طرق التعلم وأكثرها استخداماً لدى لوفاس التعزيز والتعليم من خلال المحاولات المنفصلة وبناءا على ملاحظات لوفاس حول زيادة السلوك المرغوب بعد الحصول على التعزيز كثف برنامج لوفاس من استخدام المعزز ليس فقط للحد من السلوك السلبي بل ليزيد أيضا من إمكانيات التعلم والتدريب للمهارات المختلفة .

-حيث يحصل الطفل على شيء محبب له بعد قيامه بما يطلب منه مباشرة وبالكمية المناسبة للاستجابة وهذا بالطبع يشجع الطفل على الاستمرار بالتدريب والقيام بما يطلب منه.
ولاستخدام المعزز قوانين وإجراءات دقيقة ومفصلة ينبغي إتباعها كي يكون التعزيز أسلوبا فعالاً.
إما التعليم من خلال المحاولات المنفصلة فهو يتكون من ثلاثة عناصر أساسية:المثير والاستجابة وتوابع السلوك ومن خلال هذا الأسلوب يقوم المعلم بتعليم الطفل منهجا يشمل أكثر من 500هدف يتم ترتيبها من الأسهل للصعب.
حيث يعتبر السؤال الموجه للطفل مثير وإجابة الطفل استجابة وإعطاء الطفل شيء محبب له(قطعة شكولاته) عندما تكون إجابته صحيحة تعتبر توابع السلوك وتكرار هذه الطريقة لتعليم وتدريب الطفل على الكثير من المهارات .
ومن أهم الركائز لتطبيق برنامج لوفاس هي القياس المستمر لمدى تقدم الطفل في كل مهارة وذلك من خلال التسجيل المستمر لمحاولات الطفل الناجحة ومنها والفاشلة.
واهم المجالات التي يركز عليها لوفاس:
(الانتباه – التقليد – لغة الاستقبال – لغة التعبير – ما قبل الأكاديمي –الاعتماد على النفس )ومع تقدم الطفل وتطور قدراته تزداد صعوبة الأهداف لكل مجالا من المجالات السابقة وتضاف لها أهدافا للمجالات الاجتماعية والأكاديمي والتحضير لدخول المدرسة.
تتراوح مدة الجلسة الواحدة في برنامج لوفاس ما بين 60 -90 دقيقة للأطفال المبتدئين تتخلل الجلسة استراحة لمدة دقيقة أو دقيقتين كل 10 -15 دقيقة من التدريب وحين انتهاء الجلسة أي بعد 60 -90دقيقة يتمتع الطفل باستراحة أو لعب لمدة تتراوح ما بين 10 -15 دقيقة ويعود بعدها إلى جلسة أخرى وهكذا حتى تنتهي عدد الساعات المحددة للطالب يومياً ، وقد تطول مدة الجلسات للأطفال الغير مستجدين في البرنامج إلى 4 ساعات تتخللها فترات استراحة مدتها 1- 5 دقائق وتنتهي باستراحة مدتها 15 دقيقة.

اضطراب التوحد:
Autistic Disorder
يظهر التوحد في جميع أنحاء العالم وبمختلف الجنسيات والطبقات الاجتماعية ، وتقدر نسبة انتشار التوحد بناءً على دراسات أجريت في أوروبا وأمريكا بــ 5 من كل 10.000 مولود للتوحد الشديد بينما تراوحت النسبة بين 5 – 15 من كل 10.000 مولود لاضطراب التوحد بجميع درجاته .
نسبة الإصابة بالتوحد بين الذكور والإناث
تظهر حالات الإصابة بالتوحد بنسبة 4 : 1 بين الذكور والإناث بشكل عام . لكن التوحد يظهر في الغالب شديداً لدى الإناث ، ويكون مصحوباً بتأخر عقلي شديد . وفي فئة التوحد الشديد ، يوجد ذكران مقابل كل أنثى . وهكذا .
عمر البداية لاضطراب التوحد
يظهر التوحد بوضوح عادةً قبل أن يبلغ الطفل الثالثة من عمره ، وفي 70 – 80 % من المصابين به يظهر خلال السنة الأولى . أما الباقي منهم فينمون بصورة طبيعية أو شبه طبيعية ثم يتراجعون بين سن الثانية والثالثة ويفقدون بعض المهارات التي اكتسبوها ، مثل استخدامهم لبعض الكلمات واهتماماتهم الاجتماعية .
*أعراض اضطراب التوحد:
 العجز الجسمي:
ويتمثل ذلك بتجاهل الطفل لمن حوله فقد تتحرك أمام الطفل مباشرة وتبتسم له ، وتتكلم معه ، ومع ذلك فإنه يتصرف كما لو لم يكمن هناك أحد وغالباً ما تشك الأم أن طفلها أصم أو كفيف .
 البرود العاطفي:
ويتمثل ذلك بعدم الاستجابة لمحاولة الحب أو إظهار مشاعر العطف ، ويذهب الأهل إلى أن طفلهم لا يعرف أحداً ولا يهتم بأن يكون وحيداً أو في صحبة الآخرين .
 الإثارة الذاتية:
ويتمثل ذلك بتكرار الأفعال أو القيام بأعمال نمطية كسلوك هز الجسم أو التلويح بالذراعين .
 سلوك إيذاء الذات ونوبات الغضب:
ويتمثل ذلك بعض الطفل لنفسه وفي بعض الأحيان يقوم بشد أو لطم الوجه أو بتوجيه عدوانه نحو الآخرين من عض أو رفس أو خربشة .. الخ ، وعادة مايكون الأهل عاجزين أمام هذه الأنماط السلوكية والتعامل معها .

 الكلام النمطي:
ويتمثل ذلك بإعادة السؤال الذي طرح عليه أو تكرار كلمة سمعها في الصباح أو من شخص آخر أو بإعادة الإعلانات التي سمعها في التلفاز .
 قصور السلوك:
ويتمثل ذلك بافتقاره لمهارات العناية بالذات أو ارتداء الملابس أو إطعام نفسه مقارنة مع الأطفال من نفس الفئة العمرية التي ينتمي لها ولكن من فئة العاديين .
*النتائج المتوقعة للمصابين باضطراب التوحد:
تظهر سمات التوحد على الطفل في أشدها بين عمر الثالثة والسادسة ، وتعد هذه المرحلة من أصعب الفترات التي يمر بها أهل الأطفال التوحديين . وعندما يبلغ الطفل التوحدي السن الواقع بين 6 و 12 سنة ، تخف شدة الأعراض السلوكية . أما في سن البلوغ والمراهقة ، فقد يتراجع البعض وليس الجميع . وتزداد نسبة حدوث سلوكيات عدوانية لديهم ثم تنخفض هذه السلوكيات مرة أخرى في سن النضج . ويخفف التدخل المناسب من وطأة أعراض التوحد في جميع هذه المراحل حتى التراجع في سن المراهقة أو البلوغ .

*اضطرابات التواصل لدى الطفل التوحدي (الأوتيزمي):

التواصل مع الطفل التوحدي من أصعب وأهم الأمور التي تواجه أي شخص يعمل معه ،وهو يقع في أول درجة من سلم اتجاهات الضعف لدى التوحدي الذي يشمل أيضا ً الذاكرة قصيرة المد ى ، الصلابة ، العزلة الاجتماعية والاهتمامات المبالغ فيها والمحددة .

لماذا كان التواصل من أهم هذه الاتجاهات ؟

لأن مهارات التواصل الضعيفة من الأسباب الأساسية للمشاكل السلوكية المختلفة التقيد تصدر من التوحدي ، بالاضافه لأن التواصل هو مفتاح العمل معه وبدونه لا تتطور الحالة .

ولأصل لأهدافي دون عناء ، يجب تقييم كل حالة على حده . ولأنه توحدي فأبعاد التواصل التي أقيمه عليها مختلفة عن الأبعاد التي أقيم عليها أي حالة أخرى .

هناك ثلاث أبعاد أساسية انظر لها وأفحصها خلال فترة التقييم غير الرسمي واحدد النقص فيها لأكمله .

الأبعاد :
1-شكل التواصل : هل يميل الطفل لاستخدام التواصل الجسدي ؟ أو يميل للتواصل عن طريق الصور أو الرموز أو الكلمات المكتوبة ؟ أو يقف مستواه عند الاستجابة للمجسمات في التواصل ؟
2- محتوى التواصل : هل يتواصل الطفل مع شخص واحد فقط ؟ أو أكثر ؟
وهل يستخدم التواصل في مكان واحد فقط ؟ أو أكثر ؟
3- وظيفة التواصل : ماهي الوظيفة التي يتواصل الطفل بهدفها ؟ الطلب ؟ الرفض ؟الاختيار ؟ توصيل معلومة ؟ تعبير عن مشاعر ؟ طلب معلومة ؟ روتين اجتماعي كالألفاظ : شكرا / مع السلامة / آسف وغيرها ؟
بعد التقييم وعند التدريب ، اختار بداية ً البعد الأهم لحالة هذا الطفل والذي سيخدمه أكثر,وابدأ بالتدريب عليه مع تثبيت الأبعاد الأخرى وعدم التدخل فيها في نفس الوقت .

*وهناك ثلاث مجالات مهمة يجب التركيز عليها في تدريب الطفل التوحدي :
1- تعليمه كيف يطلب : فهو إنسان ومن حقه أن يطلب حاجته ، وأهمية هذا المجال تكمن في تقليل التوتر لدى التوحدي عندما يقدر على طلب مايريد ، ومن المهم هنا أن نعلم الطفل مهارة الذهاب للشخص المناسب الذي يطلب منه حاجته ، مثال : طفل يحب الكره ،أجلس على بعد مسافة غير بعيده منه وامسك بكره وأجعل شخص آخر مساعد للطفل يقف خلفه ويحركه ، سيصدر الطفل أصوات أو حركات تدل على الرغبة في الحصول على الكره ، ولكني لا أعطيه ويقوم الشخص المساعد بأخذه لي وإذا وصل أعطيه الكره ’ ثم أتدرج في المسافة حتى أنتقل لغرفه أخرى والمساعد يجلبه لي ثم أضع حواجز وعواقب بيني وبين الطفل وهو يتخطاها ليصل إلي وهكذا ينسحب المساعد تدريجيا حتى يستقل الطفل .
والتدريب على الطلب أيضا مهم في مهارة استخدام الحمام ، فمن الضروري تدريب الطفل على طلب الحمام قبل التدريب على استخدامه ، ولذلك قواعد وأساسيات محدده .
2- تعليمه الاختيار :لعبه ، نشاط ، طعام ، لبس أو غيرها ، وللتدريب على هذه المهارة يجب في البداية أن أضع أمام الطفل شيئين أعرف تماما ً أنه يحب أحدهما أكثر بكثير من الآخر ، فيختار وعندما يختار أقوم بتسمية ماختاره وهكذا .
3- تعليمه الرفض : قد لا يرغب الطفل في شيء معين ولكن كيف يعبر عن هذا الرفض؟يجب أن يكون هناك أسلوب لرفض ما لا يحب .
التواصل يدخل في جميع مجالات التدريب مع التوحدي ، مثال :
عندما أدرب الطفل على مهارة غسل اليدين في المجال الاستقلالي ، فأنا أدربه على إتباع التعليمات وهو من أساسيات التواصل ، وهناك نقطة مهمة في هذا الموضوع :لومثلا ً وضع الطفل يديه تحت الماء ولم يفركهما وقلت له افرك ، سيعتقد أن هذا اللفظ يخص السلوك السابق الذي قد قام به للتو ، وهو وضع يديه تحت الماء ، فيجب الانتباه لهذه النقطة ،كما أن الطفل لو تعود دائما على اللفظ في التعليمات فسينضره دائما ليقوم بالعمل ،
ويصعب التخلص من هذه العادة في وقت أن التخلص من التلقين الجسدي أو التلقين بالاشاره أسهل ، وهنا تكمن أهمية التنويع في تقديم الأوامر أو التلقين كي لا يتعود على صوت المعلم في أداء المهارة .

مثال آخر :
في المجال المعرفي ، التمييز بين متغيرين مثلا : التعرف على وسائل المواصلات ،التمييز بين الطائرة والسيارة ، من ضمن أهداف هذه المهارة : أن يشير الطفل للطائرة و أن يشير الطفل للسيارة ، وحتى يؤدي الطفل الهدف يجب أن يستخدم التمييز السمعي والتمييز السمعي يدخل ضمن التواصل اللفظي .

أما مجال النطق فهو محور قائم بحد ذاته ، ولكني لا أجعله المحور الأساسي والهدف الأهم ، ولكني أستطيع تدريب الطفل عليه طوال الوقت بشكل أساسي أو عرضي ،ولأسهل ذلك ، إذا كانت حالة الطفل غير ناطق يجب أن انتبه إلى عدم الاعتماد بشكل كلي ودائم على الأدلة البصرية ، لأنه في الأساس يكون معتمدا على بصره كي يعوض النقص في الجانب اللفظي لديه ، بل يجب أن أدفعه لأن يسمع وينتبه للكلام والأصوات .

*علاج اضطرابات التواصل لدى الطفل التوحدي (الأوتيزمي):
1- العمل على تنمية الوعي بذواتهم وبعلاقتهم بالآخرين.
2- محاولة إقامة نظام الدمج وتطبيقه مع العاديين.
3- التركيز على الأنشطة المفضلة لهم وإعداد البرامج.
4- التركيز على المهارات التي توجد لديهم وتنميتها.
5- تنمية الاتجاه الإجايبي نحوهم من قبل الآباء والأمهات والمشرفين والمحيطين بهم.
6- عدم التركيز على نمط ثابت لتدريبهم أو تدريبهم.
7- إثارة اهتمامهم بالبيئة ومكوناتها.
8- التدريب على التقليد والمحاكاة.
9- التدريب على تقبل التغير البيئي من حوله.
10- التدريب على التخاطب باستخدام الكمبيوتر والتسجيل الصوتي وجذب انتباههم بطرق غير تقليدية.
11- التربية الحسية وتنمية عمل الحواس.
12- تحول النظرة المستقبلية للإيجابية ممن يحيطون بالطفل.
13- زيادة التواصل بإلحاح من جانب الكبار.

*علاج التوحد :
لم تتوصل الأبحاث حتى الآن إلى علاج محدد للتوحد , ولكن هناك بعض طرق العلاج منها :
•برامج التدخل المبكر .
•العلاج بالتكامل الحسي .
•العلاج بالتضامن السمعي .
•التواصل .
•العلاج بالتدريب السلوكي ( يعتبر من أنجح الطرق إلى الآن ) .
•العلاج الدوائي مثل " الريتالين ... وغيره " الذي يساعد في تحسين أعراض معينة من (نشاط زائد ونقص انتباه – أعراض وسواسيه – تهيج – صراخ ) .
•العلاج بالحميات الغذائية مثل " الحمية الخالية من الجلوتين و الكازين " وغيرها .


المراجع

1- التوحد ( 2005 ) زريقات ، إبراهيم ، دار وائل ، الأردن.
2- سيكولوجية الأطفال غير العاديين ، ( 1998 فاروق الروسان), دار الفكر ، عمان .
3- مقدمة في التربية الخاصة . ( 2003 ) إبراهيم القريوتي, وزملاءه .
4- الولد المختلف ( 2005 ) ريم معوض ، دار وائل . الأردن
5- الأطفال التوحديين ( 1998 ) إبراهيم عادل ، دار الكتب ، القاهرة.
6- (التوحد المعلوم والمجهول 2006 ) فادي رفيق شبلي.
7- مهارات التواصل لذوي الاحتياجات الخاصة.
8- الأخـصـائـي النفسـي بمـركـز السمـع والكـلام بجـدة - ماجـــد مجـحـود الـزهـراني.









التعديل الأخير تم بواسطة عاشق الأحساء ; 10-08-2007 الساعة 04:03 AM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /04-12-2011, 01:14 AM   #2

د فوزية غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12915
 تاريخ التسجيل : Apr 2011
 المشاركات : 1
 النقاط : د فوزية is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 0

افتراضي

موضوع جميل
سؤال الى المشرف :
كيف ممكن نشارك بمقالات او ما شابه ذلك من خلا ل هذا الموقع الجميل ؟
ارجو الرد








  رد مع اقتباس
إضافة رد
كاتب الموضوع عاشق الأحساء مشاركات 1 المشاهدات 6024  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديق | الاشتراك انشر الموضوع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مساعد المعلم\في تشخيص واعداد الخطة التربوية الفردية لمادة الرياضيات من ... غادة سمرين ملتقى صعوبات التعلم 35 02-03-2013 08:42 AM
تحضير الخطة التربوية الفردية قراءة وكتابة رضوان سليمان ملتقى صعوبات التعلم 8 01-10-2010 10:01 PM
من هنا حمل .. برنامج الخطة الفردية الألكترونية الجديدة كل الغلا ملتقى صعوبات التعلم 8 11-18-2009 03:27 PM
أنواع الاضطرابات الحسية للمصابين بالتوحد الفيلسوف ملتقى التوحد 1 02-19-2008 12:31 PM
الخطة التربوية الفردية ضيف الله الزهراني ملتقى الاعاقة العقلية 4 11-22-2007 09:01 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0
ردود وتعليقات الأعضاء ليس شرطا ان تعبر عن رأي الإدارة وتوجهاتها

الساعة الآن 04:47 AM